سورية الآن

“الحر” يعلن (الغضب للغوطة)

 

قال أبو محمد، مسؤول العمليات في “الجبهة الوطنية لتحرير سورية”، في تصريح لـ (جيرون): إنّ “غرفة عمليات (الغضب للغوطة) تضم فصائل الجيش الحر في مناطق: (درعا، القنيطرة، البادية، القلمون الشرقي، حماة، إدلب، الساحل، وحلب)؛ بهدف تنسيق الجهود مع فصائل الغوطة الشرقية، واستهداف الثكنات والمطارات العسكرية التي تتركز فيها قوات النظام والميليشيات الموالية لها”.

وأعلنت فصائل المعارضة السورية، أمس الجمعة، عن إطلاق (الغضب للغوطة)، وهي مجموعة عمليات عسكرية تعتزم الفصائل القيام بها؛ ردًا على مجازر النظام وميليشياته، في غوطة دمشق الشرقية، وأكدت في بيانها أنّ “الحملة ستشمل جميع معاقل قوات النظام، في عموم البلاد”.

أوضح أبو محمد أنّ “عمليات المعارضة العسكرية ستكون نوعية؛ من أجل ردع النظام وحلفائه عن الاستمرار بحملتهم الهمجية على الغوطة الشرقية”، وأشار إلى أنّ “الجيش الحر لن يوقف حملته في استهداف مقار النظام وميليشياته؛ حتى تتوقف حملة النظام وحلفائه في غوطة دمشق”.

وبيّن أنّ “الفصائل التي انضوت ضمن غرفة عمليات (الغضب للغوطة) ستعمل على حملتها العسكرية ضد قوات النظام، على نحو تصاعدي، يتخللها فتح كافة الجبهات في سورية، ضد قوات النظام وميليشياته في سورية”.

في السياق ذاته، ذكرت مجموعة من فصائل المعارضة في درعا والقنيطرة، أمس الجمعة، أنها استهدفت مقار قوات النظام والميليشيات الموالية في مدينة (البعث) بمحافظة القنيطرة، واللواء 12 في مدينة إزرع شمال درعا.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق