سورية الآن

مصادر روسية: 300 روسي في سورية بين قتيل وجريح

 

قالت مصادر مطلعة: إن نحو “300 رجل، يعملون لصالح شركة عسكرية روسية خاصة مرتبطة بالكرملين، قُتلوا أو أصيبوا في سورية، الأسبوع الماضي”، وفق ما نقلت عنهم وكالة (رويترز) اليوم الجمعة.

نقلت الوكالة عن طبيب عسكري روسي، شارك في علاج المصابين بمشفى في موسكو، قوله: إن “نحو 100 قتلوا”، مضيفًا أن المشفى “استقبل حتى مساء السبت أكثر من 50 من هؤلاء المصابين، 30 في المئة منهم إصاباتهم خطيرة”.

كما نقل الطبيب، عن زميل له ذهب إلى سورية، أن “قرابة 100 شخص من الروس قُتلوا، حتى نهاية الأسبوع الماضي، وأن 200 أصيبوا”، منوّهًا إلى أن “معظم الضحايا متعاقدون عسكريون روس من القطاع الخاص”.

من جانب آخر، قال يفجيني شاباييف، رئيس الفرع المحلي لمنظمة (كوساك) شبه العسكرية: إنه زار “معارف له أصيبوا بسورية، في المستشفى المركزي التابع لوزارة الدفاع في خيمكي على مشارف موسكو، يوم الأربعاء”، موضحًا لوكالة (رويترز) أن المصابين أبلغوه أن “وحدتَي المتعاقدين الروس، المشاركتين في المعركة قرب دير الزور، تتألفان من 550 رجلًا، وأن نحو 200 من هذا العدد لم يقتلوا أو يصابوا”.

تابع: “إذا كنت تفهم أي شيء عن العمل العسكري وإصابات القتال؛ فسيكون بوسعك ساعتها تخيل ماذا يجري هناك: صراخ وصيحات مستمرة. إنه مشهد صعب”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق