سورية الآن

رئيسه يدعم نظام الأسد.. سويسرا تجمد حسابات الاتحاد الدولي للشطرنج

 

أعلن الاتحاد الدولي للشطرنج، اليوم الخميس، أن حساباته البنكية تم تجميدها في سويسرا؛ بسبب إدراج رئيسه الروسي كيرسان إليومزينوف، على قائمة العقوبات الأميركية، لتعامله ودعمه المالي لنظام بشار الأسد في سورية. بحسب (رويترز).

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد فرضت، في تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، عقوبات على مؤسسات وكيانات اقتصادية ورجال أعمال روس وسوريين، منهم إليومزينوف، لقيامهم بأعمال داعمة لنظام الأسد، كوسطاء في صفقات تجارية، منها تسهيل “عمليات شراء النفط من تنظيم (داعش) لصالح نظام الأسد.

يُعد إليومزينوف من رجال الأعمال الروس، وهو مليونير وسياسي سابق، ووفق محاميه، فإنه لم يكن على علم بأن “بنك (يو.بي.إس) قام بتجميد حسابات الاتحاد الدولي للشطرنج، بسبب ذلك”، فيما أوضح البنك أنه “لا يستطيع الإفصاح عن عملائه من الأفراد أو المنظمات”.

يشار إلى أن إليومزينوف زعم، في آذار/ مارس الماضي، أن الاتحاد الدولي للشطرنج حاول إقصاءه، وذلك عندما أعلن نيابة عنه أنه استقال، بينما هو يدرس إمكانية ترشحه من جديد لرئاسة الاتحاد، بعد انتهاء دورته الحالية في أيلول/ سبتمبر المقبل.

شملت قائمة العقوبات التي أعلنتها الخزانة الأميركية حينها، بالإضافة إلى إليومزينوف، شريكَه السوري مدلل خوري وكافة شركاته، حيث يُمثل مصالح نظام الأسد التجارية والاقتصادية في روسيا، كما طالت حاكم مصرف سورية المركزي أديب ميالة، مع رجل الأعمال السوري جورج حسواني الذي عمل وسيطًا لشراء نفط تنظيم (داعش). (ح.ق)

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق