سورية الآن

تيلرسون يلتقي الحريري ويطالب إيران بسحب قواتها من سورية

 

بحث وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، اليوم الأربعاء، الملف السوري مع وفد الهيئة العليا للمفاوضات برئاسة نصر الحريري. وطالب الوزير إيرانَ بسحب قواتها من سورية ولبنان واليمن والعراق، معتبرًا أن وجودها في تلك البلدان يشكل عاملًا لعدم الاستقرار.

حضر الاجتماع الذي تم في العاصمة الأردنية عمان، كلٌّ من نصر الحريري، حسن عبد العظيم رئيس هيئة التنسيق الوطنية السورية، وعبد الإله فهد، وعباب خليل، وفدوى العجيلي، من تحالف قوى المعارضة، بحسب ما ذكرت وكالة (رويترز).

غرد نصر الحريري، عبر حسابه في (تويتر): إن وفد المعارضة سيلتقي “وزير الخارجية الأميركي؛ لبحث آخر التطورات السياسية والميدانية، وسبل تفعيل العملية السياسية في جنيف”، مشيرًا إلى أن القضايا الإنسانية، وبخاصة في الغوطة الشرقية وإدلب، وموضوع المعتقلين، ستكون على قائمة الاهتمامات في المقابلة.

في السياق، طلب وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون من إيران سحب قواتها من سورية ولبنان واليمن والعراق، مؤكدًا أن بلاده “ستبقى في العراق وسورية، حتى هزيمة (داعش) بشكل نهائي”. وذلك في مقابلة مع قناة (الحرة) ستُبث في وقت لاحق اليوم، نشرت أجزاء منها مواقع إعلامية عدة.

أضاف تيلرسون أن وجهة نظر بلاده “تتوافق مع نظرة المجتمع الدولي”، حول وجود إيران في دول مثل العراق وسورية واليمن ولبنان، مشيرًا إلى أن وجود طهران هناك “لا يجلب الاستقرار ولا الأمن للمواطنين. طلبنا من طهران مجددًا إعادة قواتها إلى إيران، وهذا هو المسار الصحيح الذي نراه للمستقبل”، مشددًا على أن “مواجهة نفوذ إيران في سورية تتم من خلال إنجاح العملية السياسية”.

نوه تيلرسون أيضًا إلى أن بلاده قلقة حيال التقارير التي تفيد باستخدام الأسلحة الكيمياوية في سورية، وقال إن “المجتمع الدولي ليست لديه آلية جيدة الآن، لمواجهة هذه التقارير… إدارة الرئيس ترامب تنظر بجدية في الأمر”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق