سورية الآن

زيد بن رعد: الأسبوع الماضي أسوأ أعمال العنف في سورية

 

قال الأمير زيد بن رعد الحسين، مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، اليوم السبت: إن الضربات الجوية السورية والروسية، على مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة، أسفرت عن مقتل 230 مدنيًا، خلال الأسبوع الماضي، في “أحداث تُعد من أسوأ أعمال العنف”، منذ بداية الثورة السورية، وقد “تصل إلى حد جرائم الحرب”. وفق (رويترز).

وأضاف أن مكتبه تلقى تقارير عدة، من بينها “تغطية مصورة لاستخدام محتمل لغاز الكلورين”، في الرابع من شباط/ فبراير، في بلدة سراقب بمحافظة إدلب. وتابع في بيان له: “بعد سبعة أعوام من الشلل في مجلس الأمن؛ يصرخ الوضع في سورية لإحالة الأمر إلى المحكمة الجنائية الدولية، ولبذل جهد منسَّق على نحو أكبر، لإحلال السلام”.

تتعرض الغوطة الشرقية المحاصرة في ريف دمشق، وريف إدلب شمال سورية، لهجمة عسكرية عنيفة من قوات النظام وروسيا. ويهدف النظام من حملته على الغوطة الشرقية إلى استعادة السيطرة عليها؛ كونها إحدى أهم بوابات العاصمة دمشق. فيما يتعرض ريف إدلب الجنوبي لهجمة شرسة، تسببت بأكبر موجة نزوح بشري، منذ اندلاع الثورة السورية حتى الآن؛ إذ قدرت الأمم المتحدة أعداد النازحين حتى الآن بأكثر من ربع مليون نسمة. (ن أ).

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق