سورية الآن

السويد والكويت لعقد جلسة في مجلس الأمن حول سورية

 

قال أولوف سكوغ، سفير السويد إلى الأمم المتحدة: إن بلاده “دعت، بالتنسيق مع الكويت، إلى عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي، غدًا (اليوم) الخميس، لبحث الأوضاع الإنسانية المزرية، في غوطة دمشق الشرقية المحاصرة”.

أضاف سكوغ، في تصريحات صحفية له أمس الأربعاء: إن الجلسة ستُكرّس لبحث “سبل معالجة العنف المتصاعد، في عدة مناطق في جميع أنحاء سورية، وعواقبه الوخيمة على الوضع الإنساني الحرج بالفعل”، وفق ما نقلت وكالة (الأناضول).

أوضح المسؤول السويدي أن الأمم المتحدة دعت إلى وقف إطلاق النار لمدة 30 يومًا؛ للسماح لها ولشركائها بإيصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين، وعقّب: “نحن نرى أن على مجلس الأمن أن يستمع مباشرة من منسق الإغاثة في حالات الطوارئ: مارك لوكوك، إلى ما ينبغي أن نفعله لدعم هذه الدعوة وكسر الجمود الحالي”.

تابع: “الهجمات التي تستهدف المدنيين والمقار المدنية، مثل المستشفيات، تزيد معاناة المدنيين، وتؤدي إلى أعداد كبيرة من النازحين.. حتى الآن، لم تتمكن الأمم المتحدة من إحراز أي تقدم، بشأن وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة، وتلك التي يصعب الوصول إليها”، وقال: “هذا يؤدي إلى وضع أكثر حدة، وخصوصًا في الغوطة الشرقية المحاصرة”.

يذكر أن الأمم المتحدة طالبت، أول أمس الثلاثاء، بـ “هدنة إنسانية لمدة شهر، حتى تتمكن الوكالات الإنسانية من إيصال مساعداتها إلى المدنيين في جميع أنحاء سورية”.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق