سورية الآن

“قسد” يجند “دواعش” للقتال في عفرين

 

كشف جميل كرمو، أحد قادة فصائل الجيش الحر، اليوم السبت، أن تنظيم (قسد) يعمل على تجنيد عناصر أجانب من تنظيم (داعش) في سورية، للقتال في صفوفه، مقابل وعود بمساعدتهم في إزالة أسمائهم من “قوائم الإرهاب في بلادهم”، وذلك بتسجيلهم كمقاتلين متطوعين مع (قسد)، بحسب (الأناضول).

أرسل تنظيم (قسد) المئات من هؤلاء (الدواعش) إلى مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي؛ لقتال الجيش السوري الحر والقوات التركية، كما أعطى وعودًا للعناصر المحليين منهم، بـ “إطلاق سراحهم من السجون، مقابل القتال في صفوف (قسد)”، كما وُعد العناصر “المعروفون” من قبل أهالي المنطقة وفي الإعلام، بـ “الترويج على أنهم عملاء، أرسلهم تنظيم (قسد) في مهمات أمنيّة ضد (داعش)”.

وفق كرمو، فإن تنظيم (قسد) استفاد بشكل كبير من خبرات (داعش)، في “تنفيذ عمليات التفجير التي كانت تستهدف مناطق الجيش الحر، وعمليات زرع العبوات الناسفة وتنفيذ الاغتيالات”، وأكد أن العديد من عمليات التفجير التي وقعَت سابقًا، “في المناطق التي يسيطر عليها الجيش الحر، والتي كنا نظن بداية أنها من صنع (داعش)، اكتشفنا فيما بعد أن تنظيم (قسد) متورط فيها”.

أكد كرمو أن هناك نحو “25 عنصرًا من جنسيات أجنبية”، ينتمون إلى تنظيم (داعش)، رصد الجيش السوري الحر تواجدهم “قرب ناحية (العريمة) الخاضعة لسيطرة (قسد) بريف حلب الشرقي”، ولفت إلى أنهم كانوا “في مبنى قريب من قاعدة أميركية، حيث يتم تأمين كافة احتياجاتهم اليومية، دون معرفة سبب وجودهم هناك”، وتوقع أن يتم نقلهم إلى مدينة عفرين.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق