سورية الآن

سعد الحريري: لن نجبر السوريين على العودة

 

قال رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري إن بلاده تحترم القانون الدولي، موضحًا أن بيروت لن تُجبر اللاجئين السوريين الموجودين في لبنان على العودة إلى بلادهم.

أضاف الحريري، خلال مؤتمر صحفي له من بيروت -بمناسبة إطلاق خطة استجابة لبنان لأزمة اللاجئين عام 2018- أمس الخميس، أن لبنان يرى أنه “يجدر بالنازحين أن يعودوا، ما إن تتوفر الظروف المواتية”، وأن بلاده “ستعمل مع الأمم المتحدة، بهذا الصدد”.

تابع: “نحرص على أن يعيش اللاجئون بطريقة كريمة، وأن يأخذوا أولادهم إلى المدارس، وأن يكون مصير هذا الجيل من السوريين أن يعودوا ليعيدوا بناء بلدهم”، ورأى أن “حالنا أفضل بكثير من بعض البلدان التي لم تسمح أساسًا بدخول هؤلاء اللاجئين إليها. على الأقل، نحن فتحنا وشرعنا أبوابنا، ورأينا الخوف واليأس في عيونهم، وحقيقة النزاع الحاصل في بلدهم”.

في السياق، قال فيليب لازاريني، المنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في لبنان: إن “المجتمع اللبناني بدأ يشهد إرهاقًا متزايدًا”، واعتبر -في كلمة له خلال المؤتمر الصحفي ذاته- أن “القلق قد يتحول إلى غضب وتوتر بين مختلف شرائح المجتمع، وسط الضغوط الكبيرة على فرص العمل في البلاد، من جراء أزمة اللاجئين السوريين”، بحسب وكالة (الأناضول).

وشدد المسؤول الأممي على أن “العودة ينبغي أن تستند دائمًا إلى قرار حر وطوعي، والإحاطة الكاملة بالوضع الفعلي من قبل اللاجئين أنفسهم، وينبغي أن تكون بعيدة عن أي شكل من أشكال التأثير أو الإكراه”.

كما حثّ الحكومةَ اللبنانية على “السماح باستئناف تسجيل اللاجئين”، وقال: إن هذه العملية لن تمكن “الحكومة والمجتمع الدولي فقط من معرفة حجم السكان وتقييم الاحتياجات، بل ستسهل تنفيذ حلول مستدامة خارج لبنان، من خلال نقل اللاجئين إلى بلد ثالث أو العودة الطوعية إلى سورية، عندما تسمح الظروف بذلك”.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق