سورية الآن

أنجلينا جولي تطالب أعضاء مجلس الأمن بزيارة “الزعتري”

 

دعت أنجلينا جولي (سفيرة النوايا الحسنة لدى مفوضية شؤون اللاجئين) “مجلسَ الأمن إلى التحرك؛ لإنهاء الحرب في سورية”، وطالبت أعضاءه بـ ” المجيء إلى المنطقة، وزيارة مخيمات اللاجئين، وإيجاد طريقة لتحمل المسؤولية الكاملة للأمم المتحدة والمجتمع الدولي، لحل هذا النزاع”. بحسب الوكالة (الفرنسية).

قالت جولي، في مؤتمر صحفي عقدته يوم أمس الأحد خلال زيارتها مخيم الزعتري في الأردن: إنّ “من المؤسف أن نعود إلى الأردن، ونشهد مستويات التعاسة مع دخول الحرب عامها الثامن”، وأشارت إلى خروج الأزمة السورية عن السيطرة لسنوات، في ظل عدم وجود الأموال الكافية لدى مفوضية اللاجئين، لتوفير كامل أو حتى أبسط المقومات للعديد من الأسر”.

وأوضحت أنه “عام 2017 لم يتم تمويل سوى 50 بالمئة من احتياجات مفوضية اللاجئين المتعلقة بالأزمة السورية، فيما لم يتجاوز التمويل للعام الحالي 7 بالمئة، حتى الآن”، ودعت إلى “ضرورة وجود (مساءلة وعدالة)، بخصوص ما يجري في سورية”، وأكدت أنّ “الحرب فيها بدأت ضد مطالب السوريين في نيل المزيد من حقوق الإنسان”.

تعدّ زيارة أنجلينا جولي الخامسة من نوعها إلى مخيم الزعتري، بهدف تسليط الضوء على قضية اللاجئين السوريين، وحث المجتمع الدولي على تقديم الدعم اللازم لتلبية احتياجاتهم.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق