سورية الآن

الغوطة.. مقتل مدنيَين في أول يوم “وقف نار”

 

خرقت قوات النظام، اليوم السبت، هدنة الغوطة الشرقية بريف دمشق، وقتلَت مدنيين اثنين، أحدهما طفل، في قصف صاروخي على مدينة حرستا.

وذكر مركز الغوطة الإعلامي أنّ “قوات النظام قصفت حرستا، بعشرة صواريخ (أرض-أرض)؛ ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين، مع إلحاق دمار واسع في الأبنية السكنية والبنى التحتية”، وأشار إلى “قصف النظام لبلدة عربين، بالمدفعية والصواريخ، ظهر اليوم”.

وأعلن فصيلا (جيش الإسلام) و(فيلق الرحمن)، مساءَ أمس الجمعة، التوصلَ خلال اجتماعات فيينا، إلى اتفاق (وقف إطلاق نار) في الغوطة الشرقية، بدءًا من الساعة 12 من ليلة اليوم السبت.

لكن محمد علوش، رئيس المكتب السياسي في (جيش الإسلام)، ذكر في تغريدة على (تويتر): أنّ “روسيا فشلت في تطبيق هدنةٍ، أعلنتها الليلة الماضية في الغوطة الشرقية، وما تزال صواريخ (فيل) تقصف الغوطة، ولم تستطع وقف إطلاق النار عشر دقائق فقط، رغم أنها تعهدت -في مبنى الأمم المتحدة في فيينا- بوقف إطلاق نار مفتوح، فكيف ستفي بأي التزام تقطعه على نفسها في سوتشي”.

وقال وائل علوان، المتحدث الرسمي باسم (فيلق الرحمن)، لـ (جيرون): إنّ “اتفاق وقف إطلاق النار في الغوطة مشروط بإدخال مساعدات غذائية إلى المنطقة، خلال 48 ساعة من بدء تنفيذه، وإلا؛ فسيُعدّ ملغيًا”. وأضاف: “الروس أبلغونا بإدخال المساعدات الإنسانية إلى الغوطة، خلال 24 ساعة القادمة”.

يأتي الإعلان عن “وقف إطلاق النار” في الغوطة، على هامش المباحثات السورية التي عُقدت في العاصمة النمساوية (فيينا)، على مدار اليومين الماضيين، وضمت ممثلين عن المعارضة والنظام، بحضور أطراف دولية فاعلة في الملف السوري.

إلى ذلك، أعلنت غرفة عمليات (بأنهم ظلموا) التي تقودها (حركة أحرار الشام) أنّها “غير معنية بالاتفاق الذي تم التوصل إليه في فيينا”، وأشارت إلى “عدم التواصل مع أي طرف، في هذا الخصوص”.

طالبت غرفة العمليات التي تم تشكيلها في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، وسيطرت على أجزاء واسعة من إدارة المركبات في حرستا، بـ “الإفراج عن المعتقلين، فك الحصار، وإدخال المساعدات بشكل دائم”، معتبرة إياها “من المسلمات التي لا يجوز أن تكون خاضعة للتفاوض”.

وفشلت الهدن المتكررة (التي أُعلن عنها في الغوطة خلال الأعوام السابقة، وكان آخرها في منتصف 2017)، في ثني قوات النظام وحلفائه عن قتل المدنيين، وفي فك الحصار المفروض عليها منذ نحو خمسة أعوام.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق