سورية الآن

“الحر” يتوسع بريًا في محيط عفرين

 

سيطر الجيش السوري الحر، مدعومًا من القوات التركية، اليوم السبت، على عدد من القرى والتلال في ناحية راجو (22 كيلومتر عن مركز مدينة عفرين) بريف حلب الشمالي، ضمن عملية (غصن الزيتون) المتواصلة منذ سبعة أيام.

قال الصحفي بهاء الحلبي، المرافق للجيش السوري الحر في عملية (غصن الزيتون)، لـ (جيرون): إنّ “الجيش السوري الحر، بدعم من القوات التركية، سيطر على تلة استراتيجية هي (النقطة 740) في قرية بيسكي، وعلى معسكر للمسلحين الأكراد، غرب مدينة راجو”، وأشار إلى “مقتل 20 عنصرًا من ميليشيا (قسد) خلال العملية”.

وأعلن (فيلق الشام) -عبر معرفاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي- أنّه “أسر عنصرين من ميليشيا (قسد)، في أثناء سيطرته على قرية بيسكي، غرب (راجو) شمال غرب مدينة عفرين”.

إلى ذلك، قال قيادي في الجيش السوري الحر، يشارك في (غصن الزيتون)، فضّل عدم نشر اسمه، لـ (جيرون): إنّ “التقدّم الواسع لمقاتلي الجيش السوري الحر، اليوم السبت، مرده تحسن الأحوال الجوية”، وأكد أنّ “العملية تجري كما هو مخطط لها، حتى الوصول إلى مركز ميليشيا (قسد) في عفرين”.

إلى ذلك، أعلنت رئاسة الأركان التركية “مقتل 394 من مسلحي ميليشيا (قسد) وتنظيم (داعش)، فيما قتل ثلاثة جنود أتراك، و13 مقاتلًا من الجيش السوري الحر، منذ انطلاق عملية (غصن الزيتون) في عفرين”.

وكانت هيئة الأركان التركية قد أعلنت، في 20 كانون الثاني/ يناير الجاري، انطلاق عملية (غصن الزيتون)، بمشاركة الجيش السوري الحر؛ لطرد ميليشيا (قسد) من المناطق التي تحتلها في ريف حلب الشمالي.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق