سورية الآن

غارات جوية روسية على ريف إدلب

 

قُتل ثمانية مدنيين، بينهم أطفال ونساء، وجُرح آخرون، اليوم الأربعاء، في غارات جوية روسية بالقنابل الفراغية والعنقودية، على بلدة (سنقرة) بريف إدلب الجنوبي الغربي. وفق مصادر عسكرية محلية.

قال الناشط مصطفى العلي لـ (جيرون): إنّ “الطيران استهدف قرية (سنقرة) بثلاث غارات جوية؛ ما أسفر عن مقتل ثمانية مدنيين، بينهم أطفال ونساء، وإصابة نحو 12 آخرين”، وأشار إلى أنّ “الغارات الجوية تسببت بدمار واسع في الأبنية السكنية والبنى التحتية”. وأوضح أنّ “فرق الدفاع المدني عملت على انتشال الضحايا من تحت الأنقاض، وإسعاف المصابين إلى النقاط الطبية القريبة من البلدة”.

إلى ذلك، قال ملهم العمر، مراسل (جيرون) في ريف إدلب: إنّ “الطيران الروسي شنّ عدة غارات على (سراقب، محيط بلدة كفرعميم، تل الطوكان، سلامين، وجرجناز)، بقنابل النابالم الحارق؛ ما أدى إلى نشوب حرائق كبيرة في منازل المدنيين، ببلدتي جرجناز وسراقب بريف إدلب الشرقي”، وأشار إلى “تمكّن فرق الدفاع المدني من إخماد الحرائق”.

يأتي القصف المكثف من طائرات روسيا، على مدن وبلدات ريف إدلب، تزامنًا مع تقدم قوات النظام والميليشيات الموالية لهُ، في عدة بلدات من ريف إدلب الشرقي.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق