سورية الآن

الحكومة المؤقتة تنفي إخراج مرضى من الغوطة

 

نفَت مديرية صحة دمشق وريفها في الحكومة السورية المؤقتة، الأنباء التي تداولتها بعض وسائل الإعلام في الأيام الماضية، عن إخلاء نحو 700 حالة من المرضى المسجلين للعلاج، إلى خارج الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

جاء في بيانٍ، صدر عن المديرية اليوم الثلاثاء، ونشرته على صفحاتها في (فيسبوك)، أن الخبر الذي نُشر في 20 كانون الثاني/ يناير الجاري، عن إخراج المرضى من الغوطة الشرقية، بناء على طلب تركي، “عار تمامًا عن الصحة”، وطالب البيان بـ “توضيح رسمي حول هذا الموضوع، من وكالات الأنباء التي تداولت الخبر.

أكدت المديرية في بيانها أن مجموع الحالات التي تم إخراجها من العدد المسجل، بلغ “29 حالة فقط إلى دمشق، منذ شهر تقريبًا”، وأوضح البيان أن “حالة المعاناة لمن بقي من المرضى ما زالت مستمرة، في ظل نقص الأدوية وعدم إمكانية العلاج، داخل الغوطة”.

يُذكر أن معلومات، تم تداولها في الأيام الماضية، تفيد أن روسيا أبلغت الجانب التركي، بـ “إجلاء 700 مريض ومصاب”، من المنطقة الخاضعة لحصار قوات نظام الأسد، لتلقي العلاج في مشافي العاصمة دمشق. ح.ق

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق