سورية الآن

بيان الفصائل يبعد قوات النظام عن “الصنمين”

 

قال الناشط سلام محمد، من مدينة الصنمين، لـ (جيرون): إنّ “قوات النظام في الفرقة التاسعة تراجعت عن قرارها باقتحام مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، في حال عدم تسليم (عسكري)، ادّعت اختطافه من قبل عناصر الجيش الحر”.

وتوعدت فصائل (الجبهة الجنوبية)، في بيان صادر عنها، بـ “المواجهة العسكرية، في حال تصعيد النظام”، وشكلت غرفة عمليات تحسبًا لأي عمل عسكري، لمؤازرة فصائل المعارضة في مدينة الصنمين، واعتبرت أن “أي اعتداء على أهالي مدينة الصنمين هو استمرار للخروقات التي ترتكبها قوات النظام، في المنطقة الجنوبية، وسيتم الرد عليه، والوقوف ضد مخطط النظام في المدينة”.

أشار محمد إلى أن “النظام تراجع عن قراره، بعد بيانات فصائل المعارضة”. وأوضح أن “قوات النظام تحاصر (الصنمين) منذ سنوات؛ حيث تحيط بها الفرقة التاسعة وعدد من الألوية العسكرية”، وتعدّ المدينة استراتيجية لموقعها الجغرافي المهم، في ريف درعا الشمالي، فهي عقدة وصلٍ بين بلدات شمال محافظة درعا، ويسيطر الجيش الحر على المدينة، في وقتٍ تعمل فيه مؤسسات النظام المدنية داخلها، بموجب اتفاق “هدنة”، وقّع بين الجانبين في منتصف عام 2016.

علّق ناشطون: “إنّ النظام ابتدع قضية العسكري المخطوف من قِبل الجيش الحر؛ بهدف إخضاع المدينة لشروط المصالحة، وإثارة غضب الأهالي ضد عناصر الجيش الحر الموجودين فيها”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق