سورية الآن

العملية التركية في سورية تتلقى دعمًا بريطانيًا

 

قال المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم الإثنين: إن “بريطانيا ستبحث عن سبلٍ لوقف أي تصعيد جديد للعنف في سورية، بعد أن فتحت تركيا جبهة قتال جديدة في الحرب هناك، مع إقرارنا بأن لتركيا مصلحة مشروعة تخص أمن حدودها”. بحسب (رويترز).

وأضاف المتحدث(لم تذكر الوكالة اسمه): “المملكة المتحدة ملتزمة بالعمل عن قرب مع تركيا وحلفاء آخرين؛ للعثور على حلول توفر الاستقرار، وتمنع تفاقم الوضع، وتحمي مصالح تركيا الأمنية”.

تأتي التصريحات الرسمية البريطانية الداعمة للعملية العسكرية التركية (غصن الزيتون)، التي انطلقت في 20 كانون الثاني/ يناير الجاري ضد مسلحي (ب ك ك) في عفرين، ضمن سلسلة مواقف دولية مؤيدة لها، وفي مقدمتها موقف واشنطن.

وكانت الخارجية الأميركية أعلنت في بيان صادر عن المتحدث باسم الوزارة (هيذر نويرت)، أمس الأحد، أن “الولايات المتحدة تواصل دعم تركيا: حليفتنا في حلف شمال الأطلسي وشريكتنا الحاسمة في محاربة (داعش)، ونتفهم مخاوفها الأمنية المحقة، إلا أننا ندعوها إلى أن تكون عمليتها العسكرية محدودة، وأن تتوخى الحذر حيال سقوط ضحايا من المدنيين، وندعو كافة الأطراف إلى التركيز على الهدف المركزي المتمثل بـ (داعش)”.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق