سورية الآن

حملة (شركاء في الألم).. تقديم (السندويش) لمحاصري الملاجئ

 

أطلقت فاعليات مدنية، أمس الجمعة، في بلدة (عين ترما) في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حملةً باسم (شركاء في الألم)؛ من أجل مدّ يد العون لأهالي مدن وبلدات (حرستا، عربين، مديرا)، المحاصرين في الأقبية والملاجئ، منذ نحو شهر، بسبب حملات القصف العشوائي التي تشنها روسيا والنظام.

ذكر ناشطون، على مواقع التواصل الاجتماعي، أنّ “الحملة تهدف إلى تقديم نحو ألف سندويشة (جبنة، مربى مشمش)؛ لتوزيعها على الأهالي المقيمين في ملاجئهم منذ نحو شهر، في المدن والبلدات الثلاث، من جراء الهجمات الجوية والمدفعية لقوات النظام وروسيا عليها.

إلى ذلك، أعلن ناشطون عن حملة لجمع التبرعات؛ لتخديم وإصلاح نحو 40 قبوًا (ملجأ)، في مدن وبلدات الغوطة الشرقية، وذكروا أنّ قيمة ترميم القبو الواحد تبلغ نحو 400 دولار أميركي فقط، إضافة إلى 300 دولار لتخديمه بالمرافق الصحية.

يُذكر أن قوات النظام والميليشيات الموالية لها تفرض، منذ نحو خمس سنوات، حصارًا خانقًا على الغوطة الشرقية بريف دمشق، زادت وتيرته في الأشهر الست الماضية، حيث تم إغلاق المنافذ الإنسانية والتجارية بشكل كامل مع مناطق النظام، بالتزامن مع تصاعد وتيرة القصف على مدنها وبلداتها؛ ما أسفر عن مقتل عشرات المدنيين وجرح آخرين.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق