سورية الآن

البطريرك بنيامين الأول يطالب بتحقيقات دولية حول الانتهاكات في سورية

 

رفع البطريرك (بنيامين الأول عبود) بطريرك كنيسة الوحدة في العالم، مذكرةً قانونية إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، تتضمن طلب فتح تحقيق دولي، في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ترتكب في سورية.

طالبت المذكرة، التي رُفعت أمس الأحد، وقد حصلت (جيرون) على نسخة منها، بإجراء تحقيق تحت الولاية القضائية الدولية، مع استجواب الشهود والضحايا، وصولًا إلى اكتشاف الحقيقة بكل القضايا والانتهاكات المطروحة، وتقديم الجناة لمحكمة محايدة وعادلة. وخصّت المذكرة قضية المطرانيين المخطوفين: مار غريغوريوس يوحنا، وبولس يازجي اللذين اختطفا في سورية، عام 2013.

شدد البطريرك بنيامين في مذكرته على ضرورة أن تشمل هذه التحقيقات الانتهاكات التي وقعت على أكثر من مليون ونصف مسيحي سوري، من خطف واختفاء قسري واعتقالات واغتصاب وتعذيب.

يشار إلى أن منظمة العفو الدولية (أمنستي) ذكرت في تقريرها، حول انتهاكات حقوق الإنسان في سورية، أن مختلف الأطراف المسلحة في سورية قد ارتكبوا انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، دونما مساءلة أو عقاب، وبخاصة قوات النظام والقوات الروسية ومسلحو تنظيم (داعش)، حيث تم استخدام القصف الجوي والتهجير والحصار والاعتقال التعسفي والقتل الجماعي بحق المدنيين.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق