سورية الآن

الاتحاد الأفريقي يطالب ترامب بالاعتذار عن تصريحاته العنصرية

 

دان سفراء الاتحاد الأفريقي لدى الأمم المتحدة، اليوم السبت، التصريحات التي أدلى بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول المهاجرين الأفارقة، واعتبروها “مسيئة وعنصرية”، وطالبوه بالاعتذار الرسمي والتراجع عنها، بحسب (الأناضول).

أصدر السفراء بيانًا في إثر اجتماع طارئ لهم، في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، ضم 54 سفيرًا، أن تصريحات ترامب “مهينة، وتحمل كراهية للأجانب”، وأوضح البيان أن سياسة الإدارة الأميركية الحالية تقوم على “تشويه القارة الإفريقية والأشخاص من ذوي البشرة السمراء”، وعبروا عن تخوفهم من تنامي توجيه الاتهامات لإفريقيا، و”السكان المنحدرين من أصل إفريقي”.

وكان ترامب قد قال، مساء الخميس/ أول أمس، في معرض حديث له بشأن الهجرة: “لماذا عليّ الموافقة على مجيء لاجئين من دول قذرة؟ علينا قبول المزيد من اللاجئين من النرويج”، وذلك في رده على اقتراح تقدّم به مشرعون لأجل “استعادة الحماية المكفولة للمهاجرين القادمين من هايتي والسلفادور ودول إفريقية أخرى”.

وصف ترامب في حديثه المهاجرين القادمين من إفريقيا وهايتي، بأنهم قادمين من دول “حثالة”، ونقلت (رويترز) عن سيناتور أميركي حضر الاجتماع بالبيت الأبيض، قوله إن “الرئيس استخدم لغة (وضيعة ومبتذلة)، وإنه استخدم كلمة (حثالة) مرارًا”.

ردت جيسي دوارتي نائبة الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب أفريقيا على ترامب، خلال مؤتمر صحفي بقولها: “بلدنا ليس حثالة، وكذلك هايتي أو أي دولة أخرى في محنة”، وتابعت: “وكأن الولايات المتحدة ليس لديها مشاكل، هناك بطالة في الولايات المتحدة وهناك أناس لا يتمتعون بخدمات الرعاية الصحية”، وأضافت: “لن ننجر إلى تصريحات تحط بهذا الشكل من شأن أي دولة، تعاني من أي نوع من المصاعب الاجتماعية والاقتصادية أو غيرها من الصعوبات”.

أوضحت المتحدثة باسم الاتحاد الأفريقي إيبا كالوندو، أمس الجمعة، أنه “نظرًا للواقع التاريخي عن كيفية وصول الأميركيين الأفارقة إلى الولايات المتحدة كعبيد، ولكون الولايات المتحدة أكبر مثال على بلد بنته الهجرة؛ فإن خروج تعليق كهذا أمر مزعج بشكل خاص”.

وصف روبرت كولفيل، المتحدث باسم مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، في مؤتمر صحفي في جنيف، يوم أمس، تصريحات ترامب بأنها “صادمة ومشينة من رئيس الولايات المتحدة، ولا توجد كلمة أخرى يمكن أن يستخدمها المرء سوى عنصرية”. ح.ق

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق