سورية الآن

هيئة المفاوضات تحمّل نظام الأسد دمَ منير درويش

 

اتهمت الهيئة العليا للمفاوضات نظامَ الأسد، بتدبير مقتل المعارض السوري منير درويش، عضو الهيئة العليا للمفاوضات، في دمشق مساء أمس الجمعة.

كتب الدكتور يحيى العريضي، المتحدث باسم هيئة التفاوض، اليوم السبت، على صفحته في (فيسبوك)، بيانًا جاء فيه: “ننعى للشعب السوري ولكل أحرار العالم، استشهاد المناضل الكبير منير درويش (أبي مازن) عضو هيئة المفاوضات، في إثر تعرضه لعملية اغتيال غادرة، نالت منه أمام منزله في مدينة دمشق، مساء يوم الجمعة 12/01/2018”.

أضاف البيان: “نحمّل نظامَ الاستبداد الأسدي دمَ الشهيد منير درويش”، وطالب “الجهات الدولية، وعلى رأسها الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان، بإجراء تحقيق جنائي شفاف في حادثة اغتيال الشهيد”.

في هذا السياق، اتهم (الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة) نظامَ الأسد باغتيال درويش، وكتب أحمد رمضان، مدير المكتب الإعلامي للائتلاف، على (تويتر) يقول: “مخابرات الأسد تغتال عضوَ هيئة التفاوض السورية الكاتب منير درويش، بعد محاولة دهسه قرب منزله في دمشق، حيث خضع لعمل جراحي في قدمه بمشفى المواساة، قبل أن تتم تصفيته لاحقًا”.

يشار إلى أن درويش مثّل (منصة القاهرة)، ضمن وفد التفاوض في (جنيف 8)، حيث اختير بعد اجتماع المعارضة في مؤتمر (الرياض 2)، وقد عُرف درويش بمعارضته لنظام الأسد، منذ سنوات طويلة، وبنضاله المدني من أجل أن ينال السوريون حقوقهم بالعيش في مناخ من الحرية والديمقراطية. ح_ق

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق