سورية الآن

روسيا: الهدنة في حمص تنتهي منتصف الشهر القادم

 

قال بسام السوّاح، الناطق الرسمي باسم هيئة تفاوض فصائل المعارضة في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، لـ (جيرون): إنّ “الجانب الروسي أبلغهم، مؤخرًا، بانتهاء (الهدنة) في المنطقتين، في منتصف شباط/ فبراير القادم”، وأشار إلى “طلب الجانب الروسي، من فصائل المعارضة، إجراء محادثات جديدة مع قوات النظام”.

أشار السوّاح إلى أن “قوات النظام تخطط لإجراء تسوية الوضع في المنطقة، بالقوة”، وبيّن أن “الجانب الروسي طلب منهم عقد اجتماع، وصفه بـ (المحايد)؛ من أجل إنقاذ أرواح المدنيين، وقد وافقنا عليه بشروط”.

أوضح السوّاح أنّ شروط هيئة التفاوض تضمنت “إطلاق سراح المعتقلين، وقف إطلاق النار، وفتح المعابر”، وأشار إلى “موافقة الجانب الروسي على عقد اجتماعٍ مع الهيئة (يتم التواصل والتنسيق مع الجانب الروسي لتحديد موعده)؛ لبحث مفاوضات جديدة بخصوص (تخفيف التصعيد)”.

الرسالة الروسية -بحسب السواح- “هي نوع من الضغط على لجنة التفاوض، للقبول بالجلوس مع النظام خلال مرحلة التفاوض، وهو ما نرفضه جملة وتفصيلًا”، وشدّد على أنّ “التفاوض يجب أن يكون الجانب الروسي فقط، دون النظام”.

وكانت هيئة التفاوض قد وقّعت مع الجانب الروسي، في الرابع من تشرين الأول/ أكتوبر 2017، اتفاق وقف إطلاق نار، في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، تضمن: “فتح المعابر الإنسانية، دراسة ملف المعتقلين لدى قوات النظام”، وهو ما لم تلتزم به قوات النظام حتى الآن.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق