سورية الآن

منح تدعم الأردن في “الاستجابة للأزمة السورية”

 

ذكرت وزارة التخطيط والتعاون الدولي الأردنية، أنّ المساعدات التي تُقدّم، تحت مظلة خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية، هي “منح فقط”، ولا يوجد أي قروض تأتي ضمن هذه الخطة. وفقًا لصحيفة (الغد) الأردنية.

ذكرت الوزارة أن خطة الاستجابة للأعوام 2017- 2019 التي بلغت ميزانيتها 7.642 مليار دولار، توزعت على ثلاثة مكونات: المجتمعات المستضيفة بنحو 2.498 مليار دولار، على أن تكون نسبة المستفيدين من الأردنيين نحو 70 بالمئة، ودعم اللاجئين السوريين 2.181 مليار دولار، شرط ألا تقل نسبة الأردنيين المستفيدين عن 30 بالمئة، ودعم الخزينة 2.961 مليار دولار.

أشارت الوزارة إلى أنّ الدول التي تمنح دعمًا مباشرًا للخزينة قليلة، وهي الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. مع الإشارة إلى أنّ هناك عددًا من الدول، مثل كندا وهولندا وبريطانيا، عادت لتقدم دعمًا مباشرًا للخزينة، بسبب تبعات الأزمة السورية، وهذه الدول مهتمة بالانتقال من “مرحلة الدعم الطارئ” بسبب الأزمة السورية، إلى تقديم مساعدات اقتصادية تنموية للمملكة طويلة المدى.

يشار الى أن قيمة المساعدات النقدية المقدمة، من خلال منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية، خلال العام 2017، بلغت نحو 235 مليون دولار، الأمر الذي كان له أثر إيجابي على الاقتصاد الأردني، من خلال إنفاق هذه الأموال في السوق المحلي. وقد بلغ عدد الأردنيين العاملين في منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية 4346 شخصًا. (ن أ)

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق