سورية الآن

عشرات الضحايا في سلسلة غارات جوية على إدلب

 

أسفر قصف شنته الطائرات الروسية، فجر اليوم الإثنين، على الأحياء السكنية في بلدة (فعلول) بريف إدلب الجنوبي، عن مقتل 12 مدنيًا، بينهم نساء وأطفال، وإصابة آخرين بجروح.

قال الناشط محمد جبس لـ (جيرون): إنّ “طائرات روسية استهدفت حيًا سكنيًا، في بلدة فعلول في ريف ادلب بعدة غارات؛ ما أسفر عن مقتل 12 مدنيًا، بينهم نساء وأطفال، فيما نقلت فرق الدفاع المدني المصابين إلى النقاط الطبية القريبة”.

إلى ذلك، قال مصطفى حاج يوسف، مدير الدفاع المدني في إدلب، لـ (جيرون): إنّ “25 شخصًا قتلوا، وأصيب 100 آخرين في التفجير، الذي استهدف أمس الأحد، حي شارع الثلاثين في إدلب المدينة”، وتوقع أن “يكون الانفجار ناجمًا عن قصف صاروخي؛ كونه أحدث أكثر من حفرة في مكان التفجير”.

في الموضوع ذاته، قال ملهم العمر، مراسل (جيرون) في إدلب: إنّ “الروايات تضاربت حول أسباب الانفجار، فالبعض أشار إلى أنه ناجم عن انفجار سيارة مفخخة، فيما أشار آخرون إلى أنّه ناجم عن قصف صاروخي، واختلفوا في تحديد مصدره: أهو من البارجات الروسية في البحر، أم من صورايخ ألقيت من مروحيات”.

أشار العمر إلى أن “فِرق الدفاع المدني انتشلت الجرحى من تحت الأنقاض، فيما هرعت منظومة الإسعاف السريع، لنقل المصابين إلى المشافي الميدانية القريبة”، ولفت إلى أن “الانفجار أحدث ثلاث حفر في المكان، ودمارًا هائلًا في الأبنية السكنية المحيطة”.

كذلك، ذكر العمر أنّ “طائرات حربية روسية استهدفت محيط بلدة (كفرنبل) بريف إدلب الجنوبي، بصواريخ شديدة الانفجار؛ ما أدى الى وقوع ثلاثة قتلى بينهم سيدة وطفل، وإصابة العديد بجروح”.

تشهد محافظة إدلب قصفًا متواصلًا، من قبل طيران روسيا والنظام؛ أودى بحياة عشرات المدنيين، وهجّر الآلاف منهم إلى المخيمات الحدودية مع تركيا.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق