سورية الآن

لا مكان في ألمانيا للاجئين المعادين للسامية

 

نشرت صحيفة (فيلت) الألمانية مسودةَ اقتراح، سيُقدَّم للبرلمان الألماني، في 27 كانون الثاني/ يناير الجاري، من قبل “التحالف المسيحي” المؤلف من “الحزب المسيحي الديمقراطي” وشقيقه البافاري “الحزب المسيحي الاجتماعي”، وتنص المسودة على تشريعٍ يسعى لطرد المهاجرين المعادين للسامية. وفقًا لموقع DW.

جاء في مسودة اقتراح للكتلة البرلمانية للتحالف، قبيل إحياء ذكرى محرقة النازية (هولوكوست): “من يرفض الحياة اليهودية في ألمانيا، أو يشكك في حق (إسرائيل) في الوجود؛ لا يمكن أن يكون له مكان في بلدنا”. ويتعين على البرلمان -بحسب المسودة- مطالبة الحكومة بالعمل على تطبيق الإمكانات المتاحة في قانون الإقامة بالولايات، لطرد الأجانب المعادين للسامية من ألمانيا.

شتيفان هاربارت، نائب رئيس الكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي، صرّح قائلًا: “يتعين علينا مواجهة معاداة السامية، من جانب المهاجرين المنحدرين من أصول عربية ودول أفريقية، بحسم. لا بد من تطبيق مبدأ الوقاية، واستخدام كافة الأساليب، بما في ذلك إمكانية طرد الأجانب، لمواجهة معاداة السامية المصدرة إلينا”. (ن. أ).

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق