سورية الآن

تركيا تنظم اجتماعًا وزاريًا حول سورية الشهر المقبل

تعقد أنقرة، الشهر القادم، اجتماعًا لوزراء خارجية عدد من الدول الغربية وأخرى من الشرق الأوسط؛ من أجل بحث التوصل إلى حل سياسي في سورية، وفق ما ذكرت وكالة (فرانس برس)، أمس الجمعة.

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عقب اجتماع مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في باريس، يوم أمس: إن تركيا “أخذت مبادرة عقد هذا الاجتماع في شباط/ فبراير”، مشيرًا إلى أن هناك “تقاربًا في وجهات النظر وفي المصالح الاستراتيجية”.

عبّر الرئيس الفرنسي عن أمله “بأن نتمكن معًا من العمل، للتوصل إلى حل مفيد ودائم للأزمة السورية”. وأضاف أن روسيا وإيران “تعملان على تعزيز نفوذهما وقوتهما وتسوياتهما الثنائية، بشأن سورية أكثر من العمل على بناء استقرار فعلي، يستند إلى مشاركة قوى أخرى من المنطقة، وضمان أن تكون كل الأطياف والمعارضات السورية ممثلة بشكل جيد”.

من جهته، قال الرئيس التركي: “بعد هذا الاجتماع؛ سنرى كيف سنتمكن من دفع هذا الملف قدمًا”، معتبرًا أن مساري أستانا وسوتشي “ليسا بديلين، بل مكمّلين لمفاوضات جنيف التي تجري تحت إشراف الأمم المتحدة”.

وتابع: “أتوجه إلى أصدقائي وأقول لهم: إن (حزب الاتحاد الديمقراطي) و(وحدات حماية الشعب) الكردي ليسا سوى فرعين من (حزب العمال الكردستاني)، وللأسف، فإن بعض أصدقائنا يرون أنهما يقفان إلى جانبهم”، داعيًا التحالف الدولي إلى التوقف عن دعمهم.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق