سورية الآن

قوات النظام تغلق معبر (ببيلا) جنوبي دمشق

 

أكدّ الناشط محمد الشامي إغلاقَ قوات النظام معبر (ببيلا- سيدي مقداد)، أمس الثلاثاء، ومنع دخول المدنيين وخروجهم، من منطقة جنوب دمشق المحاصرة، وقال لـ (جيرون): إنّ “المعبر مغلق حاليًا، أمام حركة عبور المدنيين ودخول البضائع”.

وأوضح أن “إغلاق المعبر أسهم في تناقص مخزونات الأسواق، من المواد والسلع الغذائية داخل ببيلا، إضافةً إلى نقصٍ كبير من مادة الخبز والخضار”، وأشار إلى “اعتماد تجار المنطقة على إدخال كميات محددة من البضائع، يوميًا، عبر هذا المعبر”.

أضاف الشامي أن “إغلاق المعبر أتى على خلفية اندلاع اشتباكات، أول أمس الإثنين، بين عناصر من لجنة (المصالحة) في ببيلا، وآخرين من (جيش الأبابيل)، وذلك بعد استبيان وزعته اللجنة على أهالي جنوب دمشق، دعت فيه الشباب إلى ملء ورقة الاستبيان التي تتعلّق بمصير المنشقين، ورافضي الخدمة في صفوف قوات النظام”.

بحسب الشامي، فإن “فصائل المعارضة اعتقلت عددًا من مؤيدي اللجنة، بينهم أشخاص متهمون بالضلوع بمقتل وجرح مدنيين ومقاتلين، خلال الاشتباكات التي جرت قبل يوم من الآن في بلدة ببيلا”.

تعيش منطقة جنوب دمشق حصارًا مطبقًا، تفرضه عليها قوات النظام والميليشيات المساندة لها، منذ أواخر العام 2013، في حين يسيطر تنظيم (داعش) على الحجر الأسود وأجزاء واسعة من حيَّي التضامن والعسالي، إضافةً إلى سيطرته على معظم مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، الأمر الذي ضاعف من معاناة الأهالي، وأجبر المئات منهم على النزوح إلى البلدات المجاورة للمخيم.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق