سورية الآن

النظام يُمهل جنوب دمشق (72 ساعة)

أصدرت اللجنة السياسية في جنوب دمشق، أمس الجمعة، بيانًا حول خلاصة مفاوضاتها مع النظام، بشأن مصير المنطقة التي ما تزال تحت سيطرة فصائل المعارضة المسلحة، وأشارت إلى أنّ “النظام ينتظر ردًا على البنود التي طرحها، خلال مدة أقصاها 72 ساعة”.

أوضح البيان أن أبرز النقاط التي طرحها النظام هي: “تنظيم وضبط الجبهات مع (داعش) و(النصرة)، معالجة وضع المنشقين والاحتياط، ومنحهم تأجيلًا إداريًا لمدة ستة أشهر، معالجة الرواسب الناتجة عن الخلافات مع المحيط المذهبي، وبخاصة في السيدة زينب، واستبدال الميليشيات الطائفية بعناصر من قوات النظام للفصل بين المناطق، وإيجاد مخرج (آمن)، لمن لا يرغب في التسوية”.

كما تضمنت النقاط: “إعادة أبناء البلدات (السبينة، الذيابية، الحجيرة، البويضة، الحسينية، وعقربا) إلى بلداتهم، وفق آلية منضبطة، الاتفاق على تسوية ملف السلاح الثقيل والخفيف”، واعتبرت اللجنة أنّ هذه “البنود لا تعدّ نهائية، وهي قابلة للتفاوض”.

جدير بالذكر أن بلدات (يلدا، ببيلا، بيت سحم، وحي القدم) تشهد حالة هدنة مع النظام، منذ عام 2014، في حين يسيطر تنظيم (داعش) على حي الحجر الأسود، وأجزاء واسعة من (مخيم اليرموك، التضامن، العسالي)، فيما تسيطر (النصرة) على مربع صغير، شمال غرب مخيم اليرموك.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق