سورية الآن

طلاب جامعة حلب يتظاهرون ضد تسييس التعليم

 

نظم طلاب (جامعة حلب الحرة) وفاعليات ثورية، اليوم الإثنين، وقفة احتجاجية، في مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي؛ تنديدًا بالقرارات التعسفية الصادرة من “مجلس التعليم العالي” التابع لحكومة الإنقاذ في محافظة إدلب، ورفضًا لتدخلاته السياسية والعسكرية بجامعة حلب، وتأكيدًا على استقلالها.

قال إبراهيم الياسين، وهو طالب في كلية التربية، لـ (جيرون): إنّ “وقفتنا اليوم هي للتنديد بقرارات (الإنقاذ) التعسفية بحق إدارة جامعة حلب الحرة، ومحاولة استبدال إدارتها، وكأنهم هم أولياء القرار، مصادرين بذلك قرار نحو خمسة آلاف طالب وطالبة في الجامعة”، وشبّه تسلط (الإنقاذ) على جامعة حلب الحرة، بـ “تسلط النظام في السابق، من خلال فرضه ما يريد بالقوة”.

إلى ذلك، قال ياسر الحسين، وهو طالب في كلية الطب البشري: “منذ بداية تشكيل (حكومة الإنقاذ)، وهي تسعى للاستيلاء على جامعة حلب الحرة، والسيطرة عليها مستعينة، بـ (هيئة تحرير الشام)، وهذا الأمر أجبرنا على أن نقف صفًا واحدًا، مُحتجين على أعمال الإنقاذ بحق مؤسساتنا التعليمية”، مشيرًا إلى “تعليقهم الدوام في الجامعة، حتى تتراجع حكومة (الإنقاذ) عن قراراتها”.

تأسست جامعة حلب الحرة عام 2015، وهي تضم 30 كلية ومعهدًا، موّزعة على ستّ محافظات، وتتبع للحكومة السورية المؤقتة، ويدرس فيها نحو ستة آلاف طالب وطالبة، وتعتمد في دعمها على تبرعات أكاديميين سوريين في المغترب، فضلًا عن عدد من الجمعيات. وقررت الحكومة المؤقتة في 22 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، نقل مقر جامعة حلب، من مقرها الحالي في بلدة (الدانا) إلى قرية (بشقاتين) بريف حلب الغربي، كما قررت إحداث فرع للجامعة في محافظة إدلب.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق