سورية الآن

بغالبية كبيرة.. الأمم المتحدة ترفض قرار ترامب حول القدس

 

أيّدت 128 دولة، أمس الخميس، قرارًا للجمعية العامة للأمم المتحدة، يرفض قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي اعترف فيه، بـ “القدس عاصمة لإسرائيل”، وقد عارضت القرار الدولي فقط 9 دول، بينما امتنعت 35 دولة عن التصويت، بحسب (أ ف ب).

الدول التي رفضت القرار هي، إضافة إلى الولايات المتحدة الأميركية و(إسرائيل)، “غواتيمالا وهندوراس وتوغو وميكرونيزيا وناورو وبالاو وجزر مارشال”، ومن الدول التي امتنعت عن التصويت “كندا والمكسيك والفيليبين ورومانيا ورواند والأرجنتين وأستراليا وكرواتيا وتشيكيا والمجر ولاتفيا”.

يشار إلى أن المندوبة الأميركية نيكي هايلي توعّدت، أمام الجمعية العامة، الدولَ التي ستؤيد القرار بقولها: “ستتذكر الولايات المتحدة هذا اليوم”، وأكدت أن بلادها ستنقل سفارتها إلى القدس، وأن “أي تصويت في الأمم المتحدة لن يغيّر شيئًا”، وأضافت: “هذا التصويت سيحدد الفرق بين نظرة الأميركيين إلى الأمم المتحدة، وكيف ننظر إلى الدول التي تحترمنا في الأمم المتحدة”.

وقد شكر مندوب فلسطين الدول التي صوتت مع القرار، ووصف النتائج بقوله: “إن القضية الفلسطينية العادلة تحظى بدعم الشرعية الدولية، ولا يمكن لأي قرارات صادرة عن أي جهة كانت أن تغير من الواقع”.

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الذي احتضنت بلاده، في 13 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، القمة الإسلامية الطارئة بشأن القدس، وقد تبّنت في بيانها الختامي مدينة (القدس الشرقية) كـ “عاصمة لفلسطين”، علّق على القرار الدولي قائلًا: إن “المجتمع الدولي أظهر، في تصويت الأمم المتحدة بشأن القدس، أن الكرامة والسيادة لا تباع”.

وقد رفض بنيامين نتانياهو رئيس وزراء “إسرائيل” القرارَ، وأشار إلى أنه ينظر بـ “ارتياح حيال العدد الكبير من الدول التي لم تصوت تأييدًا لهذا القرار”.

وكان ترامب قد أعلن في 6 كانون الأول/ ديسمبر الجاري عن قراره بنقل السفارة الأميركية إلى مدينة القدس، واعتبرها عاصمة لـ “إسرائيل”؛ ما تسبب في موجة احتجاجات شعبية واسعة. ح_ق

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق