سورية الآن

مخيم “مريناز” محطة مؤقتة لنازحي ريف حماة

يواصل مخيم “مريناز” المؤقت بريف حلب الغربي، استقبال النازحين الفارين من المعارك والقصف في ريف حماة الشرقي، على نحو مؤقت، ريثما يتم تأمين مراكز إيواء دائمة لهم.

قال محمد جفا، منسق العمل بين المنظمات في الشمال السوري، لـ (جيرون): “بُني المخيم منذ نحو ستة أشهر، ويتسع لنحو ثلاثة آلاف نازح، وهو مجهز بكافة الخدمات من (أماكن للنوم، حمامات، رعاية صحية، ألبسة)”.

وأضاف: “استقبل المخيم، منذ إنشائه في منتصف عام 2017، نحو ستة آلاف نازح من عموم البلاد، ويقيم فيه حاليًا 285 عائلة (989) شخصًا، نزحوا من (عقيربات) بريف حماة، ومن محافظة دير الزور، فضلًا عن عائلة عراقية”.

وأشار إلى أنّه “يتم توزيع ثلاث وجبات غذائية يوميًا على اللاجئين في المخيم”، وأبدى استعداد المخيم لـ “استقبال نحو ألفي نازح من ريف حماة الشرقي، حيث تدور معارك طاحنة، بين قوات النظام وفصائل المعارضة، فضلًا عن قصف مكثف على القرى والبلدات في المنطقة”.

تحاول مراكز الإيواء المؤقت التي تدعمها معظم المنظمات في الشمال السوري، التخفيفَ عن النازحين من مختلف المناطق، وتعدّ نقطةَ وصلٍ ما بين بدء عملية النزوح، والذهاب إلى رحلة نزوح، ربما تطول أكثر، في المخميات الحدودية، أو في قرى وبلدات شمال حلب.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق