سورية الآن

البرلمان الروسي يقرّ اتفاقية قاعدة طرطوس

صادق البرلمان الروسي الـ (دوما)، اليوم الخميس، على الاتفاقية التي تمّ توقيعها مع نظام الأسد، حول “توسيع أرض المركز اللوجستي للبحرية الروسية، في ميناء طرطوس، ودخول السفن الحربية الروسية إلى البحر الإقليمي والمياه الداخلية وموانئ سورية”، بحسب (روسيا اليوم).

قال نائب وزير الدفاع الروسي نيكولاي بانكوف: تثبّت الاتفاقية لروسيا “حق الاحتفاظ بما يصل إلى 11 سفينة حربية، في آن واحد في المركز، بما في ذلك السفن العاملة بالطاقة النووية”، وكذلك أماكن “انتشار وتواجد العناصر وأفراد الأطقم الروسية وتحديد صفاتهم القانونية”.

وأضاف بانكوف: بموجب الاتفاقية، فإن “كافة موظفي القاعدة والمتعاقدين معها، يحق لهم عبور الحدود السورية بِحرية، ولا يخضعون للتفتيش من قبل سلطات الحدود والجمارك السورية”، وتؤكد على أنه “لا يجوز لممثلي السلطات السورية، زيارة أماكن انتشار مرافق المركز التابع للبحرية الروسية دون موافقة قائده”، كما تتمتع “مركبات النقل والسفن والطائرات الروسية وكل ممتلكات المركز في طرطوس بالحصانة، ولا يجوز مسها أو تفتيشها أو الحجز عليها، ولا تخضع لغير ذلك من التدابير القسرية”.

أرفِقت بالاتفاقية مذكرة توضيحية، جاء فيها “يُمنح موظفو المركز اللوجستي، بما في ذلك قائده، وأفراد أسرهم وأفراد أطقم السفن الحربية، الحصانات والامتيازات التي تمنح لموظفي البعثة الدبلوماسية، ولا سيما حرمة الشخص وحرمة السكن والحصانة من الملاحقة القضائية، والحصانة المالية، والحصول على الامتيازات الجمركية”.

تتيح الاتفاقية للسلطات الروسية توسيع أراضي المركز حتى “24 هكتارًا من دون أي مقابل”، ولها حق استخدام كافة المرافق والبنى التحتية في المنطقة، بما فيها “المراسي والمستودعات”.

في الشأن ذاته، قال رئيس لجنة الدفاع في الـ (دوما) فلاديمير شامانوف: من المحتمل “إقامة قاعدة للاستجمام والراحة، للعسكريين الروس الذين ينفذون مهمات مهنية في سورية، وكذلك لأفراد عائلاتهم”.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أحال إلى المجلس وثيقة الاتفاقية، في 13 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، بعد زيارته لقاعدة (حميميم) الجوية الروسية في اللاذقية، في 11 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، وأعلن خلالها أن القاعدتين العسكريتين الروسيتين، في (طرطوس) و(حميميم)، ستستمران في سورية “بشكل دائم”. يشار إلى أن مدة الاتفاقية المذكورة، تبلغ “49 عامًا”، قابلة للتمديد لمدة “25 عامًا”. ح_ق

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق