سورية الآن

(خاتم الأنبياء) مستعدة للمشاركة في إعادة إعمار سورية

 

أكد عباد الله عبد اللهي، قائد مجموعة (خاتم الأنبياء)، الذراع الاقتصادية للحرس الثوري الإيراني، رغبة قواته في الدخول إلى ملف إعادة إعمار سورية، مشيرًا إلى أن ديون الحكومة الإيرانية للحرس الثوري تبلغ نحو 10 مليارات دولار”.

جاء حديث عبد اللهي، عقب إقرار البرلمان الإيراني لميزانية العام القادم، وقد قدرت بنحو 104 مليارات دولار، منها 11 مليار دولار للقوات المسلحة، وما يقارب 70 بالمئة منها مخصص لصالح الحرس الثوري، وفق صحيفة (الشرق الأوسط).

قال عبد اللهي في تصريحاته: إن “القوات الإيرانية لعبت الدور الأول في سورية، وخسرت الكثير من الأرواح”، من دون ذكر إحصائية دقيقة، لافتًا إلى “استعداد الشركات التابعة لمجموعة (خاتم الأنبياء) للمشاركة في مجال إعادة إعمار في سورية”. وشدد على أن ذلك “مرهون بتوصل الحكومة الإيرانية إلى اتفاق مع الحكومة السورية؛ ما يفتح المجال أمام النشاط الاقتصادي داخل البلاد”.

بحسب الصحيفة، فإن تقارير إيرانية تؤكد أن شركات مجموعة (خاتم الأنبياء) تستحوذ على 20 إلى 40 في المئة من الاقتصاد الإيراني، وتضم هذه المجموعة 812 شركة، و650 ألف عامل، فضلًا عن تعاونها مع أكثر من 5000 مقاول داخل إيران. (م.ش).

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق