سورية الآن

القضاء الفرنسي يوجه تهمة الإرهاب لمدير “لافارج”

 

وجّه القضاء الفرنسي، مساء أمس الخميس، تهمة “تمويل مخطط إرهابي”، لـ (أريك أولسن) المدير العام السابق لشركة (لافارج هولسيم)، بعد تحقيقات حول معلومات أفادت قيام الشركة بعمليات تمويل “غير مباشرة” لتنظيم (داعش)، بحسب (أ ف ب).

أوضح مصدر قضائي أن الشركة الفرنسية التي عملت بقطاع صناعة الإسمنت في سورية، يشتبه بأنها “عقدت ترتيبات مع مجموعات متطرفة”، ولا سيما تنظيم (داعش)، وأشارت المحكمة في قرارها إلى أن أولسن ساهم في “تعريض حياة الآخرين للخطر”، وقد أمرت بوضعه تحت “مراقبة قضائية”. وهناك -بالإضافة إلى أولسن- موقوفان آخران هما كريستيان هيرو، نائب المدير العملاني السابق في الشركة، وبرونو لافون رئيس مجلس إدارتها السابق.

بيّنت التحقيقات أن الشركة عقدت صفقات لشراء النفط من (داعش)، مقابل مبالغ مالية عبر وسطاء، وهذا يعدّ “انتهاكًا للحظر الأوروبي المفروض منذ عام 2011″، وفي مطلع العام الحالي، أقر ثلاثة مسؤولين من الشركة أمام (هيئة القضاء الجمركي) -منهم كريستيان هيرو- بـ “تسديد مبالغ مثيرة للشكوك”.

بعد سيطرة (داعش) على المنطقة في الأعوام السابقة؛ غادرت كافة الشركات العاملة فيها، ومنها شركة (توتال) للنفط، لكن (لافارج هولسيم) التي تراجع إنتاجها آثرت البقاء وعقد صفقات مع التنظيم، ووفق تقرير لمكتب (بيكر ماكنزي) الأميركي في نيسان/ أبريل الماضي، فإن “فرع الشركة السوري” دفع نحو “5.6 مليون يورو لعدة فصائل مسلحة، بينها (داعش)”، في الفترة الممتدة منذ تموز/ يوليو 2012 إلى أيلول/ سبتمبر 2014.

يشار إلى أن الشركة أسست مصنع الإسمنت، في منطقة (الجلبية) شمال شرق مدينة حلب، عام 2010، بكلفة تقدر بنحو “680 مليون دولار”. ح_ ق

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق