سورية الآن

الضمير تؤازر الغوطة بحملة تبرعات واسعة

تمكّن أهالي مدينة الضمير، في القلمون الشرقي بريف دمشق، من جمع نحو ثمانية ملايين ليرة سورية، في إطار حملة التبرعات التي أطلقوها دعمًا للغوطة الشرقية، والمستمرة منذ أسبوعين.

قال الناشط مروان القاضي لـ (جيرون): إن “مديرية الأوقاف في المدينة دعت الأهالي، عبر المساجد، إلى التبرع لأهالي الغوطة، وقد افتتحت ثلاثة مراكز لهذا الغرض، في أنحاء متفرقة من الرحيبة”.

وأوضح أنّ “معظم الفاعليات المدنية والعسكرية شاركت في الحملة، واستطاعت جمع مبلغ 7.7 مليون ليرة سورية، سيتم تسليمها لمؤسسة (عدالة الإنسانية) العاملة في الغوطة؛ من أجل شراء خبز للعائلات الأكثر حاجة، في مدينة دوما ومنطقة المرج في الغوطة”.

يعيش نحو 350 ألف مدني، في الغوطة الشرقية بريف دمشق، أوضاعًا مأسوية قاسية للغاية، بسبب الحصار الذي تفرضه قوات النظام والميليشيات الموالية لها على المنطقة، منذ 5 أعوام، والذي اشتدت وتيرته في الأشهر الخمس الأخيرة، حيث لا يسمح النظام بدخول سوى كمياتٍ قليلة من المساعدات الإغاثية إليها.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق