سورية الآن

مركز بحوث جمرايا تحت القصف الإسرائيلي

 

أكد ناشطون سوريون أن عدة انفجارات متتالية، وُصفت بـ “العنيفة”، هزّت، الليلة الماضية، العاصمةَ دمشق، في إثر قصف صاروخي (إسرائيلي)، استهدف (مركز البحوث العلمية)، في بلدة (جمرايا) قرب مدينة (قدسيّا) شمال غرب دمشق.

ذكرت وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد أن عدة صواريخ إسرائيلية استهدفت مواقع عسكرية، بريف دمشق، فيما ذكرت (روسيا اليوم) أن “الطيران الحربي الإسرائيلي نفذ غارة جوية، استهدفت مركزًا للبحوث العلمية”، عند الساعة 11:30 قرب قرية (جمرايا)، نتج عنها انفجارات “ضخمة هزت المنطقة”.

بحسب (رويترز)، فإن “ثلاثة انفجارات، أكد وقوعها شهود عيان، وقعت في مركز علمي في (جمرايا)، نجم عنها دخان كثيف تصاعد فوق المنطقة.

أوضح ناشطون أن “عدة سيارات إسعاف توجهت إلى المنطقة”، ونقلت وسائل إعلام محلية أن هناك عددًا من “الإصابات بين قتيل وجريح”، لكن التعتيم الإعلامي والحصار الأمني الذي فرضه النظام لم يسمح بمعرفة حجم الخسائر البشرية والمادية.

يذكر أن (إسرائيل) قصفت منطقة (جمرايا) التي تضم (مركز أبحاث) عسكرية، في عام 2013، وقيل حينئذ إنه استهدف مستودعًا للصواريخ، تستخدمه ميليشيا (حزب الله).

ويشار إلى أن موقعًا عسكريًا ومستودعات تابعة لقوات نظام الأسد، إضافة إلى قاعدة إيرانية، يتم تجهيزها في منطقة الكسوة جنوب العاصمة دمشق، قد تعرضت لهجوم إسرائيلي، بعد منتصف ليل السبت الماضي. ح. ق

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق