سورية الآن

أنقرة تقلص منح (إذن عمل) للعاملين في المنظمات السورية

رفضت السلطات التركية منح (إذن عمل) لنحو 60 بالمئة، من العاملين في منظمات المجتمع المدني السورية، في عموم البلاد.

قال محمد المحمد، وهو عامل في مكتب لتسيير معاملات السوريين في مدينة عنتاب، لـ (جيرون): إنّهم “تقدموا بـطلب للحصول على (إذن عمل) لنحو 160 عاملًا، في منظمات المجتمع المدني السورية، في مدينتي (عنتاب) و(إسطنبول)، لكن طلباتهم قوبلت بالرفض، وتم إلغاء أسمائهم من نظام المتابعة”. وأشار إلى “وجود قرار بإغلاق وإعادة هيكلة المنظمات السورية العاملة على الأراضي التركية، بدءًا من تاريخ 12 كانون الثاني/ يناير القادم”.

من جهة ثانية، ربط الصحفي المختص بالشأن التركي عبو حسو، بين التضييق على المنظمات وعدم إعطائها إذن عمل، بـ “أسباب سياسية ولوجستية”، وقال لـ (جيرون): إنّ “الهدف من العملية ضبطُ نفقات تلك المنظمات؛ بسبب وجود تدفق مالي كبير لها، خلال السنوات السابقة، دون إحداث فارق على الأرض”. وأضاف: “لن يتم تجديد رخصة عمل أي منظمة، عملت في المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيمي (قسد) و(داعش)”، وتوّقع أن “يتم إغلاق نحو 40 بالمئة، من المنظمات السورية العاملة على الأراضي التركية”.

أكدّ حسو أنّ “المنظمات التي استطاعت الحصول على إذن عمل لموظفيها، خلال الفترة القليلة الماضية، لا خوفَ عليها من الإغلاق أو إعادة الهيكلة”، مشيرًا إلى أنّ “استصدار إذن العمل لأصحاب بطاقة (الكيملك) يستغرق وقتًا أقصر من أصحاب (الإقامة السياحية)، كون الأولى مدعومة من الاتحاد الأوروبي، في إعطاء أصحابها الأولوية في منح (إذن العمل)”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق