سورية الآن

ترامب وماكرون يبحثان الملف السوري هاتفيًا

 

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب بحث خلال محادثة هاتفية، أمس الإثنين، الملفَ السوري، مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.

جاء في بيان صادر عن البيت الأبيض، أن الرئيسين: الأميركي والفرنسي “اتفقا على أن محادثات جنيف التي تتم تحت رعاية الأمم المتحدة هي السبيل الشرعي والوحيد، للتوصل إلى حل سياسي في سورية”.

جاء ذلك، بعد إعلان المبعوث الأممي إلى سورية: ستيفان دي ميستورا، عن عدم تأكيد مشاركة وفد النظام في المحادثات، المزمع عقدها اليوم الثلاثاء، على خلفية تصريح المعارضة السورية الذي جاء فيه: “نحن ذاهبون إلى جنيف للإطاحة بالأسد”.

دعا مجلس الأمن الدولي، في وقت سابق، النظامَ السوري والمعارضة إلى المشاركة في محادثات جنيف بشكل فعال، من دون شروط مسبقة، في حين اتهم وفد المعارضة النظامَ السوري، بعدم الجدية بالالتزام بشروط المباحثات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق