سورية الآن

أنقرة تحث واشنطن على الوفاء بوعد وقف دعم الأكراد

 

اعتبرت أنقرة أن كلام الرئيس الأميركي لنظيره التركي رجب طيب أردوغان، قبل أيام، حول إيقاف دعم “وحدات حماية الشعب” الكردية في سورية، “يمثل نقطة تحول في العلاقات المتوترة بين البلدين”، مؤكدة على لسان نائب رئيس الوزراء التركي بكر بوزداج أن على واشنطن أن تفي بوعدها.

قال بوزداج، اليوم الإثنين، خلال مقابلة مع (القناة 24): إن “الولايات المتحدة ستخدع العالم، إن هي لم توقف تزويد (وحدات حماية الشعب) الكردية السورية بالسلاح”، بحسب وكالة (رويترز).

كان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قد قال، يوم الجمعة الفائت: إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أخبر نظيره التركي رجب طيب أردوغان أنه “أصدر تعليمات واضحة لمؤسسات بلاده، بعدم إرسال شحنات إضافية من الأسلحة لـ (حزب الاتحاد الديمقراطي) الكردي، شمالي سورية”.

أضاف أوغلو، خلال مؤتمر صحفي أمس الجمعة، أن “تقديم الولايات المتحدة دعمًا بالعتاد والسلاح لتنظيمي (حزب الاتحاد الديمقراطي) و(حزب العمال الكردستاني) الإرهابي شمالي سورية، هو من أبرز القضايا التي تناولها الرئيسان التركي والأميركي، خلال الاتصال الهاتفي الذي أجراه ترامب، مع نظيره التركي أردوغان”، وفق وكالة (الأناضول).

تابع: “في الواقع، جرى ربط مخرجات قمة سوتشي بعملية جنيف، بغية إكسابها صفة الشرعية. كما أن الولايات المتحدة وروسيا متفقتان في رؤيتهما المتعلقة بسورية، على ضرورة إيجاد حل سياسي. وبالطبع، نحن متفقون مع الولايات المتحدة في رؤيتنا، على الرغم من وجود نقاط اختلاف، حول بعض المواضيع”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق