سورية الآن

النظام يؤجل إرسال وفده المفاوض لجنيف

أجّل النظام السوري -إلى أجل غير مسمى- إرسالَ وفده المشارك في مفاوضات جنيف السورية، المزمع عقدها يوم غدٍ الثلاثاء، وفق ما نقلت صحيفة (الوطن) التابعة للنظام، اليوم.

نقلت الصحيفة، عن “مصادر دبلوماسية في جنيف” قولها: إن النظام كان مستاءً “بعد قراءة مجهرية لبيان (الرياض 2)، والتفسير الملتبس لقرار مجلس الأمن 2254، تجاه تمثيل المعارضات كافة”.

أضافت المصادر أن النظام يرى “في بيان (الرياض 2) عودةً إلى المربع الأول في المفاوضات، وبخاصة تجاه فرض شروط مسبقة مثل عبارة (سقف المفاوضات رحيل الرئيس بشار الأسد عند بدء المرحلة الانتقالية)”، كما يعتبر أنّ “مثل هذه العبارة و(الألفاظ النابية) الواردة في البيان، وغيرها من شروط مبطنة، تجاوزٌ للقرار 2254، لا يليق بمسارٍ سياسي، من شأنه التوصل إلى حل لحربٍ مستمرة منذ 7 سنوات، تم خلالها القضاء على آلاف الإرهابيين”، على حد زعم الصحيفة.

أشارت الصحيفة إلى أن النظام توجه “بسؤال لـ رمزي رمزي (مساعد المبعوث الدولي)، حول عدم تمثيل أكبر طيف ممكن من المعارضات في الوفد المشكل، كما نص القرار الدولي”، وأبدى استغرابه “من الاستنسابية والاجتهاد، في معرض تطبيق نص القرار 2254، بالنسبة إلى تمثيل المعارضات، حيث لوحظ مثلًا أن الأطراف التي تمت دعوتها إلى الرياض لا تعكس قراءة دقيقة لحيثيات القرار؛ إذ إنها خلت من مشاركة المعارضات الداخلية”.

من جهته، قال مكتب المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا: إنه “لن يعلّق على خطط سفر وفد حكومة دمشق”، وفق ما ذكرت وكالة (رويترز).

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق