سورية الآن

البرد يودي بحياة طفلين في مخيمات إدلب

 

توفي طفلان حديثا الولادة، أمس الإثنين، في مخيم سنجار بريف إدلب؛ نتيجة البرد القارس، وهما من نازحي ريف حماة الشرقي.

قال الطبيب عمار رحال، المشرف على حالة الطفلين، لـ (جيرون): إن “الطفلين (يحيى الحسون 6 أيام)، و(وائل طعيمة 25 يومًا) توفيا؛ بعد تعرضهما لبرد شديد، تسبب بقصور قلبي وكلوي، أدى إلى وفاتهما”.

بيّن رحال أن “الطفل وائل تعرض لبرد قارس، طوال ليلة كاملة، في أثناء نزوحه مع أهله، على دراجة نارية، من ريف حماة الشرقي إلى مخيم سنجار في ريف إدلب الجنوبي، فيما توفي يحيى؛ نتيجة عدم تحمله للبرد القارس في المخيم”، مؤكدًا أن “الطفلين لا يشتكيان من أي أمراض”.

حذّر رحال من “ارتفاع نسبة الوفيات من الأطفال، في مخيمات سنجار في ريف إدلب؛ نتيجة البرد القارس، وعدم توفر وسائل التدفئة لهم”، وناشد “المنظمات والجمعيات تأمين الدعم الطبي والمعيشي اللازم للنازحين، مع بداية فصل الشتاء”.

تسببت المعارك، بين قوات النظام وفصائل المعارضة، في ريف حماة الشرقي، بنزوح نحو 60 ألف مدني، من قرى وبلدات المنطقة إلى مخيمات جنوب وشرق محافظة إدلب.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق