سورية الآن

نصر الله: السعودية صاغت استقالة الحريري

 

قال حسن نصر الله، الأمين العام لـ “حزب الله” اللبناني: إن استقالة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري المفاجئة، يوم السبت الماضي، ما هي إلا “قرار سعودي أُملِي عليه”، معتبرًا في خطاب له أمس الأحد، أن “الاستقالة لم تكن نيته أو رغبته أو قراره”.

تابع: “هذا النص ليس نصًا لبنانيًا، هذا النص كتبه سعودي، وهذه الأدبيات سعودية.. نحن لم نكن نتمنى أن تحصل هذه الاستقالة، بكل صدق، كنا نرى أن الأمور تسير بشكل معقول، والكل يلتقي في الحكومة”.

تساءل نصر الله عن الحريري، وقال: “أين هو اليوم؟ هل هو في الإقامة الجبرية؟ هل هو موقوف؟ هل يستطيع العودة إلى لبنان؟ هل سيُسمح له بالعودة إلى لبنان؟ هذه أسئلة مشروعة”، وفق زعمه. ودعا إلى “عدم الإصغاء إلى كل التهويلات والشائعات.. أدعو اللبنانيين إلى عدم الخوف، ليس هناك ما يدعو للقلق”.

أشار نصر الله إلى أن (حزب الله) سيتصرف “بكامل المسؤولية الوطنية، وبكل هدوء، وندعو الجميع إلى الهدوء والحفاظ على ما لدينا في لبنان: الأمن والاستقرار والسلم الأهلي”.

كان سعد الحريري قد أعلن استقالته من منصبه كرئيس للحكومة اللبنانية، في خطاب ألقاه من السعودية، قال فيه: إن طهران “تطاولت على سلطة الدولة، وأنشأت دولة داخل الدولة، وأصبحت لها الكلمة العليا”، وأضاف أن (حزب الله) اللبناني يقوم بـ “فرض أمر واقع بقوة سلاحه”.

حذر مراقبون من أن تؤدي استقالة الحريري إلى تأجيج “الوضع الداخلي اللبناني المعقد والهش أصلًا، أو من مواجهة إقليمية على أراضيه، أو من حرب جديدة ضد (حزب الله)”، وفق وكالة (فرانس برس).

في السياق، ذكرت صحيفة (الشرق الأوسط)، أمس الأحد، أن وكالات استخبارات غربية حذرت رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري، من محاولة لاغتياله يتم الإعداد لها. ونقلت الصحيفة عن مصادر لها أن الحريري “تلقى تحذيرات غربية من محاولة اغتيالٍ، كان يتم الإعداد لها؛ ما دفع به إلى مغادرة البلاد وإعلان استقالته”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق