سورية الآن

البيت الأبيض: روسيا لا تكترث بأرواح مدنيي سورية

 

اتهم البيت الأبيض موسكو بـ “عدم اكتراثها بأرواح المدنيين، (في سورية)، وبعدم احترامها للمعايير الدولية”. وجاء في بيان أمس الأربعاء أنّ “محاولات روسيا تقويض وإقصاء آلية التحقيق المشتركة في الهجوم الكيماوي للأسد على إدلب، تنمّ عن عدم اكتراثها بأرواح المدنيين”.

وأضاف: أنّ “هذا الهجوم الذي يعافه الضمير يمثل المرة الرابعة التي تؤكد فيها آلية التحقيق المشتركة أن نظام الأسد استخدم أسلحة كيماوية؛ ما يبرز همجية بشار الأسد الوحشية المروعة، ويجعل الحماية التي تقدمها روسيا أكثر بشاعة”.

ناشد البيت الأبيض “مجلسَ الأمن تجديدَ التفويض لآلية التحقيق المشتركة؛ بما قد يمكننا من مواصلة العمل على تحديد مرتكبي هذه الهجمات المروعة، وتوجيه رسالة واضحة بأن استخدام أسلحة كيماوية لن يتم التسامح معه”.

دان تقرير صادر عن اللجنة الدولية للتحقيق في استخدام السلاح الكيماوي، في 28 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، نظامَ الأسد في استخدام السلاح الكيماوي ضد المدنيين، في بلدة خان شيخون في ريف إدلب، في نيسان/ أبريل الماضي، وقد أسفر عن مقتل 80 شخصًا وإصابة 200 آخرين.

شكلت الأمم المتحدة لجنة التحقيق، عام 2015، وتضم خبراء من الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وجرى تجديد تفويضها لعامٍ ثانٍ، السنة الماضية، وينتهي التفويض الممنوح لها في 17 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق